عودة الجدل حول حظر استنساخ الخلايا الجذعية الجنينية في ألمان

اذهب الى الأسفل

عودة الجدل حول حظر استنساخ الخلايا الجذعية الجنينية في ألمان

مُساهمة  العباس في الثلاثاء مارس 11, 2008 10:46 am

لعلماء يقولون إن استنساخ الخلايا الجذعية الجنينية ضرورة لتعويض الخلايا المدمرة في أجسام المرضى
فيما يحتدم الجدل في أروقة البرلمان الألماني حول حظر أبحاث استنساخ الأجنة البشرية، سارعت الكنيسة الكاثوليكية إلى رفض هذه الأبحاث ويتفق معها في ذلك الحكومة وأغلبية الرأي العام. العلماء وحدهم يأملون في تخفيف هذا الحظر.

تسود في الأوساط العلمية الألمانية رغبة شديدة في تخليق خلايا جذعية جنينية للأغراض العلاجية، كون هذه الخلايا كما يقول العلماء، تمتلك على سبيل المثال القدرة على التكاثر بالانقسام اللانهائي والتحول إلى أي نوع من أنسجة الجسم. ويسمي العلماء هذا النوع من الخلايا "الخلايا القاعدية"، وهي الخلايا الأساسية التي ينشأ عنها جميع أنواع الخلايا بالجسم. ويرغب الأطباء في الاستفادة من هذه الخلايا في تعويض خلايا الأنسجة المدمرة في جسم المرضى. لكن تطبيقات هذه التقنية مازالت مثاراً للجدل من الناحيتين الدينية والأخلاقية، نظراً لأن ذلك يؤدي إلى تدمير الأجنة التي استخرجت منها هذه الخلايا.



وتخضع الأبحاث التي تستخدم هذا النوع من الخلايا في ألمانيا لشروط مشددة، حيث تحظى الأجنة بالحماية القانونية من اليوم الأول لتشكلها. وللخروج من هذه المعضلة، حاول علماء تحويل خلايا من جسم البالغين وبرمجتها لتقبل صفات الخلايا الجذعية للأجنة. وكان قد صدر قانونا في أبريل/ نيسان 2002، تم بموجبه تحريم استنساخ الأجنة البشرية وبالتالي منع استخدام الخلايا التي دخلت البلاد بعد تاريخ 1 يناير/كانون الثاني 2002. ويطالب الكثير من الباحثين في هذا المجال بإسقاط اشتراط هذا التاريخ بالنسبة للخلايا المجلوبة من الخارج. lol! lol!
avatar
العباس

المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 03/02/2008
الموقع : www.rezecov.piczo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى