المورثات واخر الاخبار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المورثات واخر الاخبار

مُساهمة  ossama hatem في السبت فبراير 09, 2008 11:37 pm

المُوَرِّثَة أو الإِرْثَة (أو الجين في الترجمة الحرفية، جمعها جينات) (جمعها مورثات و إرثات Genes) هي الوحدات الأساسية للوراثة في الكائنات الحية . فضمن هذه المورثات يتم تشفير المعلومات المهمة للوظائف العضوية (المتعضية) organism الحيوية . تتواجد المورثات عادة ضمن المادة الوراثية للمتعضية التي تمثلها الدنا أو الرنا في بعض الحالات النادرة ، بالتالي فإن هذه المورثات هي من تحدد تطور و سلوكيات هذه المتعضية و الفوارق بين أفراد في صفات الجنس الواحد يمكن أن تعزى للفوارق في المورثات التي تحملها هذه الأفراد . و المورثة:هي قطعة من احدى سلسلتي ال(DNA)تحتل موضعا معينا على هذه السلسلة و تحدد المورثة بعدد النوكليوتيدات الداخلة في تركيبها و نوعها و ترتيبها,وهي قابلة للتغير نتيجة الطفرات لاعطاء أليلات للصفة نفسها.
تنتقل المادة الوراثية من جيل لآخر ، خلال عملية التكاثر reproduction ، بحيث يكتسب كل فرد جديد نصف مورثاته من أحد والديه و النصف الآخر من الوالد الآخر . في بعض الحالات يمكن للمادة الوراثية أن تنقل بين أفراد غير أقرباء بعمليات مثل transfection أو عن طريق الفيروسات .
بشكل أساسي ، تحوي المورثات المعلومات الأساسية لبناء البروتينات و الإنزيمات و المواد الحيوية اللازمة للعضوية و و ظائفها.
قفزة عملية في علوم المورثات


تمكن العلماء أخيرا من تحقيق انجاز مهم جديد في استكمال خريطة المورثات، أو الجينات، في الفئران.
وقد اتم الفريق العلمي من الانتهاء من وضع اللمسات الاخيرة على خريطة جينوم الفئران، وهو ما اعتبر بين الاوساط العلمية انجازا كبيرا ومثيرا.
وجاءت هذه النتائج الباهرة ثمرة لجهود طويلة بذلها فريق من العلماء من جامعات بريطانية وكندية وامريكية وبرعاية من بعض معاهد الابحاث الخاصة.
الخريطة ستحدث تغييرا كبيرا جدا في علوم جينوم الفئران، وستحسن بشكل كبير قدراتنا العلمية على فهم وادراك دور الجينات في مسببات الامراض في الانسان

وستستخدم الخريطة الجينومية في توفير معلومات ومعطيات هامة جدا للبحوث العلمية الخاصة بالإنسان والامراض التي تصيبه.
يشار إلى أن الفئران، التي تتشابه في العديد من مورثاتها مع الانسان، تستخدم من قبل الباحثين العلميين لاغراض البحث في تفاصيل وفك غموض الامراض التي تصيب الانسان.
إذ يمكن من خلالها مراقبة ورصد تأثير تلك الامراض عليها واستثمار نتائج ذلك في توفير التشخيص وفي ما بعد للمعالجات.
والخريطة، التي استكمل منها نحو 98 في المئة، تعتبر في غاية الاهمية بالنسبة للجهد العلمي للباحثين، على اختلاف تخصصاتهم، الهادف إلى فك رموز الجينوم البشري.
وتعرف الجينات او المورثات باختصار بأنها منظومة متكاملة من الاوامر والتوجيهات الكيميائية البيولوجية التي تستخدمها الخلايا في بناء الاجساد والمحافظة عليها وادامتها.
وقد نشرت التفاصيل الموجزة الخاصة بخريطة الفأر الجينومية في موقع مجلة نيتشر العلمية على الانترنت، وهو نيتشر اونلاين.
قفزة علمية
ويقول اعضاء الفريق صاحب الانجاز إن خريطة الفئران الجينومية ستستخدم كمرجع علمي لردم الثغرات الموجودة وفك الالغاز في الخريطة الجينومية للإنسان.
ووصف البروفيسور ستيف بروان من وحدة جينات الثدييات في معهد البحوث الطبية البريطاني، استكمال هذه الخريطة بأنه قفزة علمية كبيرة للامام، وتطور مهم في بحوث الكشف عن رموز المورثات في الانسان والفئران.
وأشار إلى أن "الخريطة ستحدث تغييرا كبيرا جدا في علوم جينوم الفئران، وستحسن بشكل كبير قدراتنا العلمية على فهم وادراك دور الجينات في مسببات الامراض في الانسان".
وتشترك الفئران مع الانسان في آلاف الجينات المتشابهة، والتي يقدر عددها بنحو 30 ألف مورث.
لكن العلماء لا يعلمون حتى الآن ما هي نسبة المورثات البشرية المتشابهة مع تلك التي في الفئران، ولا يعلمون على وجه الدقة دور الجينات في العملية الحيوية.

يذكر أن الباحثين يستخدمون في الوقت الحاضر المعلومات العلمية التي توفرها الخريطة الجينومية للفئران في التعمق في فهم ألغاز مرض السكري.
وينشط العلماء حاليا في الكشف عن غموض واسرار مورثات الابقاء والخنازير والقطط وغيرها من الحيوانات الثديية وغير الثديية.
avatar
ossama hatem

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 31/01/2008
العمر : 26

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى