الخلايا الجذعية Stem Cells

اذهب الى الأسفل

اعتذار

مُساهمة  حسام في الإثنين فبراير 04, 2008 9:16 pm

العزيزه أسيا: أعتذر عن الخطأ في الاسم (ساره) وأرجو قبول اعتذاري وعزائي أن صدرك رحب واسم ساره جميل
منسق المشروع : حسام

حسام
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرا يا ساره

مُساهمة  حسام في الإثنين فبراير 04, 2008 9:10 pm

العزيزة ساره:
تحية لك وشكرا على تعاونك أرجو منك إرسال البيانات التالية على العنوان البريدي اللاحق : الاسم الكامل , الإيميل المدرسة الدولة وذلك لكي يصار إلى إضافة اسمك إلى قائمة المشاركين في مشروعنا , ونأمل منك المزيد من المشاركات
أرجو منك دعوة زملائك للمشاركة في مشروعنا
وللإطلاع على مشروعنا على الرابط التالي:www.husam69.malware-site.www
حسام عبود مدرس مادة الأحياء في ثانوية نديم رسلان
منسق مشوع الخلية

e:hos_abud@yahoo.com

حسام
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد على سؤالك..

مُساهمة  Asyai في الأحد فبراير 03, 2008 7:06 pm

* تحويل خلايا جذعية بالغة الى انسجة واعصاب جديدة :
اعلن باحثون استراليون انهم قد يمكن أن حققوا انجازا علميا يتيح علاج الاضرار التي تصيب الدماغ والاعصاب والنخاع الشوكي مع نجاحهم في عزل خلايا جذعية عصبية بالغة ، نمت مع انسجة وظيفية اخرى. وقال الباحثون ان مرضى الزهايمر وباركنسون يمكن ان يستفيدوا من هذه التقنية. وقال الاطباء الذين نشروا نتائج بحثهم في مجلة «نيتشر» انهم نجحوا في عزل اعداد كبيرة من خلايا الجذعية العصبية القادرة على النمو لتشكيل انسجة جديدة واعصاب وعضلات. وقالوا ان الانجاز قد يتيح انهاء الجدل القائم بشأن الابحاث الجارية على الاستنساخ العلاجي الذي يقوم على اخذ خلايا جذعية من اجنة بشرية مستنسخة يتم تدميرها لاحقا." توضيح " قال الباحثون الاستراليون انهم كانوا اول من عزل خلايا جذعية عصبية من فئران يمكن للباحثين ان يجروا تجارب للتأكد من قدرتها على النمو لتشكيل انسجة مختلفة. وقال احد الباحثين ان الخلايا العصبية الماخوذة من الدماغ كانت نقية بنسبة 80 في المائة. واضاف قمنا بمزج هذه الخلايا بخلايا عضلية في انبوب الاختبار، وخلال ثلاثة الى اربعة ايام تحول معظم هذه الخلايا الى خلايا عضلية . وقال ان الهدف هو وضع دواء يقوم بتحفيز نمو هذه الخلايا بدون الحاجة الى تدخل جراحي او الى زرع خلايا جذعية من أجنة مستنسخة ....
أتمنى أن يكون هذا كافيا للرد عل سؤالك..

Asyai
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد على سؤالك..

مُساهمة  Asyai في الأحد فبراير 03, 2008 7:04 pm

* تحويل خلايا جذعية بالغة الى انسجة واعصاب جديدة :
اعلن باحثون استراليون انهم قد يمكن أن حققوا انجازا علميا يتيح علاج الاضرار التي تصيب الدماغ والاعصاب والنخاع الشوكي مع نجاحهم في عزل خلايا جذعية عصبية بالغة ، نمت مع انسجة وظيفية اخرى. وقال الباحثون ان مرضى الزهايمر وباركنسون يمكن ان يستفيدوا من هذه التقنية. وقال الاطباء الذين نشروا نتائج بحثهم في مجلة «نيتشر» انهم نجحوا في عزل اعداد كبيرة من خلايا الجذعية العصبية القادرة على النمو لتشكيل انسجة جديدة واعصاب وعضلات. وقالوا ان الانجاز قد يتيح انهاء الجدل القائم بشأن الابحاث الجارية على الاستنساخ العلاجي الذي يقوم على اخذ خلايا جذعية من اجنة بشرية مستنسخة يتم تدميرها لاحقا." توضيح " قال الباحثون الاستراليون انهم كانوا اول من عزل خلايا جذعية عصبية من فئران يمكن للباحثين ان يجروا تجارب للتأكد من قدرتها على النمو لتشكيل انسجة مختلفة. وقال احد الباحثين ان الخلايا العصبية الماخوذة من الدماغ كانت نقية بنسبة 80 في المائة. واضاف قمنا بمزج هذه الخلايا بخلايا عضلية في انبوب الاختبار، وخلال ثلاثة الى اربعة ايام تحول معظم هذه الخلايا الى خلايا عضلية . وقال ان الهدف هو وضع دواء يقوم بتحفيز نمو هذه الخلايا بدون الحاجة الى تدخل جراحي او الى زرع خلايا جذعية من أجنة مستنسخة ....
أتمنى أن يكون هذا كافيا للرد عل سؤالك..

Asyai
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

يا ريت الجواب بسرعة

مُساهمة  من المتفوقين في الأحد فبراير 03, 2008 3:55 pm

من المتفوقين كتب:نعلم ان للخلايا الجذعية البالغة ميزة مناعية هامة للجسم (تؤخذ من الشخص نفسه فلا ترفضها أنسجته )
فهل تمكن العلماء حتى الان من اكتشاف طرق لتحويلها لأنماط خلوية أخرى لمعالجة بعض الأمراض كمرض باركنسون الذي تم ذكره.........
study study study scratch
avatar
من المتفوقين

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 02/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سؤال مهم

مُساهمة  من المتفوقين في السبت فبراير 02, 2008 4:32 pm

نعلم ان للخلايا الجذعية البالغة ميزة مناعية هامة للجسم (تؤخذ من الشخص نفسه فلا ترفضها أنسجته )
فهل تمكن العلماء حتى الان من اكتشاف طرق لتحويلها لأنماط خلوية أخرى لمعالجة بعض الأمراض كمرض باركنسون الذي تم ذكره.........
study study study scratch
avatar
من المتفوقين

المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 02/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الخلايا الجذعية Stem Cells

مُساهمة  Asiya في الجمعة فبراير 01, 2008 11:53 pm

الخلايا الجذعية (أو الجذرية أو الخلايا الأولية أو الأساسية أو المنشأ) هي خلايا لها القدرة على الانقسام والتكاثر وتجديد نفسها. و هي خلايا بدئية غير متمايزة إلى انواع خلوية متخصصة ، مما يسمح لها بأن تعمل كجهاز إصلاحي للجسم ، باستبدال خلايا أخرى عاطلة و الحفاظ على وظيفة الأعضاء الجسمية.

والخلايا الجذعية قادرة على تكوين خلية بالغة، وأهميتها تأتي من قدرتها على تكوين أي نوع من أنواع الخلايا المتخصصة كخلايا العضلات وخلايا الكبد والخلايا العصبية والخلايا الجلدية.

يعتقد خبراء البحث الطبي أن الخلايا الجذعية بقدرتها هذه فادرة على تغيير تاريخ الأمراض البشرية عن طريق استخدامها لإصلاح نسج متخصصة أو عن طريق دفعها للنمو بشكل عضو حيوي معين ، بالرغم من هذا فإن هذه الأبحاث تثير العديد من المخاوف الأخلاقية و الإنسانية مما اضطر العديد من الدول المتقدمة لوضع تشريعات تحدد هذه الأبحاث العلمية.



خصائص الخلايا الجذعية
الخلايا الجذعية تتميز بقدرتها على الانقسام لفترة غير محدودة في الاوساط المخبرية وان تنتج خلايا متخصصة متعددة الفعالية القابلية على انتاج غالبية الانسجة في الجسم الحي .

للخلايا الجذعية القدرة على الانقسام لفترات غير محددة في الوسط المخبري ومن ثم انتاج خلايا متخصصة. ويمكن ان توصف بشكل جيد على اساس التطور الطبيعي للانسان الاعتيادي. تبدا عملية تنامي الانسان عندما يلقح أحد النطاف بويضة لخلق خلية واحدة لها القدرة على تكوين كائن متكامل. البويضة المخصبة تكون كاملة القدرات (Totipotent) وهذا يعني ان قدرتها كاملة على إنتاج أي نوع من الخلايا. في الساعات الاولى بعد عملية التلقيح تنقسم هذه الخلية إلى خليتين متشابهتين من نوع الخلايا كلية القدرة. يعني ذلك ان وضع واحدة من هذه الخلايا في رحم الام يمكنها ان تنتج جنينا متكاملا. وفي الواقع ان التوائم المتشابهه تتكون عندما تنقسم اثنتان من الخلايا كلية القدرة ومن ثم تكمل المشوار لتكوين زوج من الاجنة المتشابه وراثيا . بعد مرور حوالي اربعة ايام من عملية التلقيح وبعد عدد من دورات الانقسام تبدا خلايا كلية القدرة بالتخصص مكونة كرة مجوفة من الخلايا تسمى الكيسة الارومية ، تتضمن خلايا خارجية تحيط بالتجويف في داخل كتلة من الخلايا تدعى كتلة الخلايا الداخلية.


[تحرير] أنواع الخلايا الجذعية
1الجنينية: وتسمى أيضا الخلايا الجذعية متعددة الفعالية وتكون في مرحلة الجنين الباكر، ولها القدرة على إعطاء العديد من أنواع الخلايا وليس كل أنواع الخلايا اللازمة للتكوين الجنيني لأن فعاليتها وقدرتها ليست كاملة، لذلك فهي لا تعتبر أجنّة ولا تكون أجنّة عند زراعتها في الرحم لأنها غير قادرة على تكوين المشيمة والأنسجة الدعامية الأخرى التي يحتاج إليها الجنين في الرحم أثناء عملية التكوين، ويتم الحصول على الخلايا الجذعية الجنينية من الجزء الداخلي للبلاستولة.

2البالغة: توجد في الأطفال والبالغين على حد سواء، وعندما تبدأ كتلة الخلايا الداخلية للبلاستولة بالتكاثر والانقسام المتكرر تنتج خلايا جذعية متخصصة مسؤولة عن تكوين خلايا ذات وظائف محددة (مثل خلايا الدم الجذعية التي تعطي خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية، وهناك خلايا الجلد الجذعية التي تعطي خلايا الجلد بمختلف أنواعها)، وتسمى هذه الخلايا الجذعية الأكثر تخصصا بالخلايا الجذعية البالغة.

والخلايا الجذعية الجنينية أفضل من الخلايا الجذعية البالغة، وتواجه العلماء بعض المشاكل في الاستفادة من الخلايا الجذعية البالغة، مثل وجودها بكميات قليلة مما يجعل من الصعب عزلها وتقنيتها، ويقل عددها مع تقدم العمر بالإنسان، وليس لها نفس القدرة على التكاثر الموجودة في الخلايا الجنينية.


[تحرير] قدرات الخلايا الجذعية
قدرة الخلايا الجذعية Potency هي خواصها الكامنة التي تفتح لها مجالا من الخيارات ضمن عملية التمايز ، مدى قدرة هذه الخلايا على التمايز لأنواع مختلفة من الخلايا البالغة هي ما يميز أي خلية جذعية. يمكن تمييز الأنواع التالية :

خلايا جذعية كاملة القدرات Totipotent و هي التي تنتج من اندماج البويضة مع النطفة . الخلايا التي تنتج من النقسامات الأولى للبيضة المخصبة تكون عادة كلية الخيارات . يمكن لها ان تتمايز إلى انماط خلوية جنينية و خارج جنينية extraembryonic cell .
خلايا جذعية وافرة القدرات Pluripotent و هي أنسال الخلايا كاملة القدرات ، يمكن لها أن تتمايز لخلايا من الطبقات الجنينية المنتشة .
خلايا جذعية متعددة القدرات Multipotent : يمكن لها أن تنتج خلايا من نفس العائلة من الخلايا مثلا الخلايا الجذعية مولدة الدم hematopoietic يمكن لها التمايز إلى خلايا دموية حمراء او بيضاء أو صفيحات .. الخ .
أحادية القدرات Unipotent يمكن ان تنتج فقط نوع وحيد من الخلايا ، لكن لها القدرة على تجديد نفسها مما يميزها عن الخلايا اللاجذعية .

[تحرير] طرق الحصول على الخلايا الجذعية الجنينية
طريقة الدكتور جيمس تومسون: وتكون بأخذ هذه الخلايا مباشرة من كتلة الخلايا الداخلية في مرحلة البلاستولة من الأجنة الفائضة في عيادات الخصوبة.
طريقة الدكتور جيرهارت: وتكون بأخذ الخلايا من الأجنة المجهضة، وتؤخذ من المنطقة التي تكون الخصي والمبايض في الجنين لاحقا وتسمى الخلايا الجرثومية الجنينية.
طريقة الاستنساخ العلاجي: أو ما يسمى نقل أنوية الخلايا الجسدية، وهذه الطريقة تتبع تقنية الاستنساخ.
الحصول عليها من خلايا المشيمة أو دم الحبل السري عند الولادة.
الحصول عليها من أنسجة البالغين كنخاع العظام والخلايا الدهنية.

[تحرير] استخداماتها
العلاج الخلوي: بعلاج بعض الأمراض المستعصية التي تنتج بسبب تعطل الوظائف الخلوية وتحطم أنسجة الجسم، مثل ألزهايمر ومرض باركسون وإصابات الحبل الشوكيي وأمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل والحروق.
التغلب على الرفض المناعي: بتقليل التباين النسيجي قدر الإمكان بين الخلايا الجذعية والمستقبل لها.

[تحرير] الخلايا الجذعية الجنينية
المقال الرئيسي: خلية جذعية جنينية

خطوط الخلايا الجذعية الجنينية (ES cell lines) عبارة عن تجمعات أو مزارع خلوية تشتق من النسيج الأصيلي الخارجي epiblast من كتلة الخلايا الداخلية inner cell mass للكيسة الأرومية. الكيسة الأرومية تكون عادة مرحلة مبكرة من التطور الجنيني بعمر حوالي 4-5 أيام في الإنسان و تتألف من 50-150 خلية . في هذه الحالة تكون الخلايا الجذعية متعددة الخيارات و تعطي خلال نموها منتجات الطبقات الجنينية الثلاث : الطبقة الجنينية الخارجية ectoderm و الوسطى mesoderm و الداخلية endoderm . هذا الكلام يعني أن الخلايا الجذعية في هذه الحالة قادرة على التنامي نحو أكثر من 200 نمط خلوي موجود في الجسم البشري ، كل ما هو مطلوب هو إعطاء التنبيه المناسب لكل نمط خلوي نوعي . لا تشارك هذه الخلايا في الغشية الخارج-جنينية أو ضمن تركيب المشيمة placenta .

في الزجاج ، و إذا لم يعطى أي منبه تمايزي محدد ، تستمر الخلايا الجذعية بالانقسام و كل خلية ابنة daughter cell ستبقى متعددة الخيارات . تعدد الخيارات هذا للخلايا الجذعية الجنينية تم بحثه و استقصائه سواء ضمن الزجاج أو ضمن الحيوية ، لذلك يمكن تصنيفها فعلا على أنها خلايا جذعية فعلا .

تعتبر الخلايا الجذعية الجنينية بسبب قدرتها الانقسامية اللامحدودة و تعدد خياراتها ، مصدرا كامن للعديد من الأفكار في مجال الطب الاستبدالي و استبدال الأعضاء بعد أذيتها أو مرضها .

Asiya
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى